مسنين يدفنون أنفسهم احتجاجا علي طردهم

قام ثلاثة مسنين إندونيسيين بدفن أنفسهم احتجاجا على طرد سلطات مدينة جاكرتا لهم من منازلهم وجلس رجلين وامرأة القرفصاء في حفرة بعمق 50 سنتيمترا ردمت بالتراب. ولم يظهر منهم سوى رؤوسهم فقط.

واعترف سكان “راوا كيبو” في وسط جاكرتا أنهم لا يملكون الأرض التي يعيشون عليها  لكنهم أعربوا عن أملهم في أن يسمح لهم حاكم المدينة فوزي بوا لهم بالبقاء فيها. وقالت سملى (54 عاما) إن “هذه هي الفرصة الأخيرة لمنع سلطات مدينة جاكرتا من طردهم و أتوصل طالبة الرحمة  ليس لدي مكان أعيش فيه بعد الآن إذا اضطررت لترك هذا المكان” .

وقال شهود عيان إن هذا الأمر لم يدم طويلا  حيث رفع اثنان منهم من الحفرة بعد مرور ساعتين وأصيب أحدهم بإعياء وذكر سكان